أكاد



( أكاد أرى الله عند نهاية حرف الواو فى كلمة هـــــــــو )

إبن عربى

الخميس، 8 مايو 2008

تصميم الشعارات

من اللآعمال الممتعة والمثيرة للآهتمام تصميم الشعارات وهو ما بدأت ممارسته منذ وقت طويل وساقوم بعرض بعض هذه التصميمات مع تحليل لها:


1- شعار نقابة المهندسين
اعتمد التصميم على اختيار عمل هندسى يخص المهندس المصرى وايضا ساهم بانجازه كافة التخصصات الهندسية فلم اجد اقوى من الآهرام معبرا عن ذلك المعنى فبالآضافة لكونه عملا مصريا مميزا شارك به المعمارى الذى وضع التصميم وتخطيط الموقع وأيضا الآنشائى الذى اسس نظريات التحميل الآنشائية لتحقق الآتزان لكتلة الهرم وللفراغات داخله ثم المهندس الفلكى الذى قام بحساب وتوقيع زوابا الآتجاهات الاصلية بدقة متناهية ومهندس التربة الذى اختار احجار البناء وتربة الموقع وايضا الميكانيكى الذى صمم وصنع الات الرفع ونقل الآحجار لآنجاز هذا العمل الضخم – ثم وضعت كلمتى نقابة المهندسين منطلقة من جسم الاهرامات وكأنها تنطلق من التراث العريق متوجهة الى المستقبل
قمت بعمل تعديل باضافة شرارة حمراء بدلا من الأسم مخترقا كتلة الأهرام لترمز بشكل أقوى للانطلاق من الماضى للحاضر ووضع اسم النقابة اسفل التصميم وهو تعديل لم يتم اعتماده من مجلس النقابة لأنى لم اقدمه بسبب وضع النقابة تحت الحراسة لما يزيد عن احد عشر عاما الآن

2- مركز التراث البدوى
هو مركز ثقافى يتبع جمعية التراث البدوى بمنطقة طابا نويبع وقد استخدمت أحد عناصر التراث وهو البرقع يظهر منه عين امرأة بدوية مع عناصر زخرفية بسيطة مكان الجبهة وهو يعكس الروح البدوية ويشير للتراث بوضوح والعين تؤكد على المشاهدة كوظيفة لنقل وعرض الثقافة البدوية وهو ما يقوم به المركز


3- خان طابا
الشعار يرمز لمشروع سياحى بمدينة طابا تمتاز مبانيه بطراز معمارى عربى تقليدى ولذلك جاء التصميم مستخدما حروف عربية اصيلة موضوعة فى تشكيل حر يكون دائرة تحيطها كلمات لاتينية تدل على وظيفة المكان وهى بالأنجليزية لكونها موجهة للسياح من جميع الجنسيات وما يميز هذا الشعار كون له (فورم) مميزيحقق متعة بصرية للمشاهد حتى لو كان لا يعرف اللغة العربية

هناك 6 تعليقات:

mariam يقول...

التصميات تحفه والله يا خالو انت فنان

احمد ابوالعلا يقول...

وانتى كمان تحفة يامريم وانا بأحبك موت ياللا امشى ذاكرى
باى

Zianour يقول...

اهلا بالفنان.. طبعا اعمال جميلة واعجبني اكثر المركز البدوي.. وانا شايفة ان الشعارات من اصعب الاعمال الفنية لانها يجب ان تعبر في مساحة ضيقة جدا عن مؤسسة بكاملها .. كان الله في العون..
تحياتي
زيانور

توفيق التلمساني يقول...

الفكرة جاءتني على إثر موضوع طالعته في إحدى المدونات المصرية عنوانه: مصر التي تخلى عنها الجميع.

المقال للمدون المصري ahmed quiqui : كنت خلال العقود الاخيرة انعى ما حدث لمصر من تدهور فى جميع المجالات وفى المقدمة المجال الثقافى , بالمعنى الشامل لكلمة :ثقافة تلك التى تلهم الناس طرائق سلوكياتهم ومناهج تفكيرهم وتحدد اسلوب مواجهتهم لمشكلاتهم ومدى نجاحهم فى التصدى لهذه المشكلات . كان حزنى على حال وطنى يأخذنى الى متاهات الكآبة ومشاعر الشقاء , ولكنى كنت دائما ارى ان الشعب المصرى بخصائصه النفسية سيصل الى لحظة فاصلة يستعيد فيها وعيه وضميره الجمعى ويزيل من طريقه كل ما ومن يعوق مسيرته الحضارية ,ولكن ماحدث خلال هذا الشهر من من انفراد دول منابع النيل بتوقيع اتفاقية تبيح لها اقامة السدود على النهر دون ا لتشاورالمسبق مع مصر .هذا الامر جعلنى اشعر بفداحة الكارثة . صرت اخشى على مستقبل ابنائى واحفادى . صرت ارى ان تحديات الحاضر ليست سوى دعابات اذا قورنت بما هو قادم . لقد تخلى الجميع عن هذا الوطن الذى ماتخلى يوما عن احد . كنت أتصور ان يقو م كل من الزعيم الليبى وامير البحرين وخادم الحرمين بقيادة تحرك عربى يتشاور مع دول المنبع ويتعهد بتقديم معونات واقامة استثمارات فى هذه الدول مقابل عدم توقيع اتفاقيات تسبب الضرر للشعب المصرى لأن ماسوف يحدث لهذا الشعب يتجاوز كل معان الازمة . انها قضية وجود وطن , قضية حياة شعب . ارجو الا يكون وقت هذا التحرك العربى قد مضى , اننى اناشد الجميع وفى مقدمتهم الزعيم الليبى بحكم دوره العربى والافريقى بالتحرك الجاد والسريع حتى لا يأتى يوم يكتب فيه التاريخ ان مصر وطن قد خذله الجميع وتخلوا عنه فى أعتى مشكلات وجوده.

توفيق التلمساني يقول...

السلام عليكم.

بداية أو أن أسجل إعجابي بالأعمال المنشورة .

ثانيا نطمع لو تتكرموا علينا بإنجاز شعار بسيط ( بأسلوب شعبي ) نخوض به حملة تدوينية لصالح الشعب المصري بمناسبة التهديدات التي تحدق به بخصوص أمنه المائي من قبل دول جنوب نهر النيل.

توفيق التلمساني يقول...

الموضوع المنشور أعلاه اعتمدته كأساس للحملة التي أنوي إطلاقها بعد أن أعطيته عنوانا جديدا :مصر التي تخلى عنها العرب..هل يمكن أن يكون لنا دور كمدونين ؟

فكرتي تتلخص في أملي لو يبادر المتحمسين للموضوع الشاعرين بخطورة هذا الموقف ، يبادروا ببذل بعض الجهد في تجنيد أكبر عدد ممكن من الإخوة و الأخوات المدونين العرب لمطالبة الحكومات العربية القادرة على أداء دور دبلماسي في سياق الكلام الذي أثاره المدون، و تحمل مسؤوليتها الأخلاقية و التاريخية في دعمها لمستقبل الشعب المصري ، و تجنيبه مستقبل يبدو مظلم و مفتوح على كافة الإحتمالات بسبب المساس بأمنه المائي.

فكرتي أستند فيها على كون ميدان التدوين أضحى محط أنظار الحكومات و وكالات الأخبار و كل وسائل الإعلام التقليدية في كافة الوطن العربي ، و عليه فلو يتحرك المدونون الشاعرون بخطورة الموقف لتعبئة الإخوة و الأخوات المدونين في كافة الدول العربية ليتضامنوا مع شعب مصر في الخطر الذي يتهدده، أظن أنه ربما يكون لنا دور كمدونين في دفع بعض الحكومات نحو بذل مجهود في هذا الإتجاه.

أضعف الإيمان هو أن يطلب كل مدون ممن يتواصل معهم من المدونين العرب بالكتابة عن الموضوع في مدوناتهم أو نشر كلمة تضامن أو شعار يبين موقفهم من القضية.

و الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.