أكاد



( أكاد أرى الله عند نهاية حرف الواو فى كلمة هـــــــــو )

إبن عربى

الاثنين، ١٧ مارس ٢٠١٤

بنفسجى


كانت أمى تحب اللون الأحمر
وكان أبى يفضل الأزرق 
فأصبحت أنا أعشق اللون البنفسجى 



ذوق ثم شوق ثم عشق 
ثم وصل ثم فناء ثم بقاء
(السهروردى)

هناك ٣ تعليقات:

FLEXIBILITYA يقول...

كما هي عادتك حمام المتألق
بغض النظر عن معاني الكلام

احمد أبو العلا يقول...

أشكرك يا حمادة ولو إنى مش عارف إيه اللى مش عاجبك فى معانى الكلام مع إنك فلكسبيلتى A

FLEXIBILITYA يقول...

المعاني لا أفهمها
ويبدو لي أنها لأحد أأمة الطرق الصوفية
ولا أعرف ما يقصده
لذلك تجاوزت هذه النقطة في مقابل اعجابي بالعمل الفني الجميل